مودريتش: "فخور بالجائزة وأعتبرها الأفضل في مسيرتي الكروية"

لوكا مودريتش، أو ما يعرف في عالم الساحرة بـ "الأمير"، هو لاعب كرة قدم كرواتي يتقمص حاليا ألوان ريال مدريد وقائد منتخب كرواتيا، ولد لوكا مودريتش في 9 أفريل عام 1985 في مدينة زادار في كرواتيا...

نشرت : الهداف الأربعاء 26 سبتمبر 2018 15:43

لم يكن يعلم دينامو زغرب الفريق الأشهر في كرواتيا أنه وقع مع "الأفضل" سنة 2001 أظهر في 7 مواسم براعة جعلته ينتقل عام 2008 إلى نادي توتنهام الإنجليزي ليلعب معهم حتى 2012، انتقل بعدها ريال مدريد وحقق معهم كل الألقاب الممكنة، آخرها دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وقاد كرواتيا لنهائي مونديال 2018، جعلته يتوج موسمه الاستثنائي بجائزة أفضل لاعب عربي التي تمنحها "الفيفا" وخص الموقع الرسمي لها بحوار يتحدث فيه عن أبرز محطاته وشعوره بعد هذا اللقب.

بداية، كيف تشعر لوكا وأنت تفوز بالجائزة الأفضل في حياتك ومسيرتك المهنية؟

إنه شعور رائع ويشرفني أنني كنت معنيا بالمنافسة على الجائزة، لقد كانت ليلة خاصة بالنسبة لي وفريدة في مسيرتي الكروية، لا يمكن أن أصف مشاعر الفرحة التي تغمرني بعد الفوز بها.

تم التصويت عليك للحصول على الجائزة من قبل اللاعبين والمدربين ووسائل الإعلام والمشجعين، كيف شعورك عندما يتم الاعتراف بك من قبل محيط في كرة القدم؟

تصويت اللاعبين والمدربين أمر مهم جدا بالنسبة لي، ليس هناك مكافأة أكبر يتم اختيارها من قبل أكبر قدر ممكن من الناس، أود أن أشكر جميع الأشخاص الذين ساعدوني ودعموني طوال هذا الوقت للوصول إلى ما أنا عليه الآن.

لقد مرت سنوات طويلة منذ أن توج بها لاعب غير ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، هل يمكن أن نعتبرها الانطلاقة لك للتتويج بجوائز أخرى بالنسبة لك؟

سوف نرى، أنا لا أفكر في ذلك الآن ولكن لا أخفي سروري ورغبتي في الفوز بها مرة أخرى، هنالك الكثير من اللاعبين الجيدين الذين ينافسون في كل موسم على هذه الجائزة وشعور التغلب عليهم يجعلك تشعر بالفخر، علي الآن أن أعمل بجد كبير لأن الوقوف هنا هو حلم لأي لاعب ويجل ليلته مثالية على نحو لا يصدق.

دعنا نتحدث قليلا عن سنة 2018 التي كانت خاصة بشكل كبير بالنسبة لك..

لن أبالغ إن قلت انها واحدة من أفضل السنوات في حياتي المهنية على المستويين الجماهيري والفردي، أنا مرتاح لما قدمته مع النادي ومع منتخب بلدي في نهائيات كأس العالم، كانت تجربة لا تصدق ولعب نهائي دوري أبطال أوروبا وكأس العالم في ظرف أشهر ليس متاح لكل اللاعبين ولم يكن هناك ختام أفضل لهذه السنة أفضل من الفوز بجائزة "ذا باست" من يد الفيفا.

إذا كان بإمكانك اختيار لعب نهائي واحد بين دوري الأبطال وكأس العالم، فماذا سيكون اختيارك؟

التفضيل بين نهائي أفضل مسابقة في أوروبا وبين نهائي مسابقة أفضل المنتخبات العالمية صعب للغاية، ولكن إذا كنت مضطرا لذلك فسأختار نهائي كأس العالم، وأفضل لعب المونديال، وإذا سألتني عن السبب فأجيبك بكل بساطة بأن نهائي المونديال هي المباراة الأعظم في كرة القدم وهي أكبر حدث رياضي على كوكب الأرض، وأحتفظ بذكريات جيدة للغاية عند ذكر كأس العالم، صحيح أننا لم نتوج باللقب في النهاية لسوء الحظ، ولكني لا أزال أرى أنها مشاركة ناجحة حتى الآن، لقد فعلنا شيئا سيسجل التاريخ.

يحلم كل طفل بأن يكون أفضل لاعب في العالم، هل كان هذا حالكم أيضا؟

أي فتى صغير لديه بالفعل الكثير من الأحلام في بداياته، لا أدرى ما هي أحلام وأهداف جميع من يلعب كرة القدم ولكن أعلم عن نفسي الكثير، فأنا من النوع الذي يريد دائما أن يكون الأفضل لذلك من الطبيعي أن أحلم في يوم من الأيام أن أرفع هته الجائزة التي أرفعها الآن، هذا ما عملت بجد من أجله ودفعت نفسي إليه، وضغطت كثيرا عليها لكي أكون هنا الآن بينكم، عشت الكثير من  الأوقات الصعبة والجيدة، وفي النهاية أصبح كل شيء حقيقة بفضل زملائي في الفريق وعائلتي وأصدقائي.

كيف تغلبت على الأوقات الصعبة التي ذكرتها؟

عن طريق الإيمان بالنفس، حتى عندما لم يثق الآخرون بي، وثقت بنفسي وبقيت بالقرب من عائلتي وأصدقائي، لقد شكلت محيطا يثق بي ويدعمني كثيرا لذلك عشت الكثير من الأجواء الرائعة والإيجابية بعيدا عن كرة القدم وهذا ما دفعني إلى الأمام، علينا أن لا ننسى العمل الجاد وعدم الاستسلام للصعاب لأنه في كرة القدم يحدث الكثير من الأشياء التي تشتت إنتباه لاعب الكرة وهذه الأشياء يجب أخذها بعين الاعتبار كدافع من أجل التألق والبروز وليس كجدار يقف بين اللاعب وطموحاته وهذا ما فعلته أنا بالتحديد.

يمكن اعتبار موسمك السابق الأفضل لك على الإطلاق، كيف يمكنك أن تتفوق على نفسك وتحقق أكثر من الذي قدمته؟

لن يكون الأمر سهلا على الإطلاق كما قلت، ولكن أنا دائما أحب أن أحسن من أسلوبي ومستواي، وإذا كان بمقدوري أن احتفظ بمستواي الحالي فسيكون ذلك أيضا إنجازا في حد ذاته لأن الوصول إلى القمة ليس صعبا بقدر البقاء فيها، لقد كنت في القمة لسنوات وأنا الآن أريد البقاء فيها وهذا لن يكون إلا عن طريق تقديم تضحيات.

أن الآن "الأفضل" في عالم كرة القدم لسنة 2018، إذا كان بمقدورك اختيار شيء آخر تكون فيه الأفضل فهل لنا أن نعرف ما هو؟

أنا شخص متواضع وأحب أن أبقي قدماي على الأرض، يمكن أن أصف نفسي بالرجل الودود مع عائلتي لذلك سأختار البقاء مع عائلتي ومشاركة اللحظات السعيدة معهم، فهي أيضا لا تقدر لا بثمن في النهاية وتمنحك شعورا لا يوصف.

الفوز بالجائزة على حساب صلاح ورونالدو جعلا منها ذو قيمة أكبر، أليس كذلك؟

إنه لشعور رائع وفخر كبير، أهنئ محمد صلاح وكريستيانو رونالدو على الأداء المميز في الموسم الماضي، وأثق أن القتال سيزداد على الجائزة في المستقبل.

لمن تهدي هذا اللقب؟

هذه الجائزة لكل زملائي في ريال مدريد ومنتخب كرواتيا ولكل الجمهور الذي كان يشجعني ويدعمني دائما.

هل قام رونالدو بتهنأتك على الفوز؟

ليس معي هاتفي النقال لأعرف ذلك، ولكن أنا متأكد من أنه قام بإرسال رسالة نصية يبارك لي فيها.

كلمة أخيرة؟

أود أنن أشكر محبيني في جميع أنحاء العالم على دعمي وإظهار الحب لي، كما أشكر كل من منحني صوته، هذه الجائزة تمنحنا الأمل لنكون الأفضل، وأن كل الأحلام يمكن أن تتحقق.

                                          عن موقع "FIFA" الرسمي

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
23:10 | 2020-05-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال