إياب ثمن نهائي كأس زايد للأندية الأبطال: م. الجزائر 2-1 النصر السعودي (ملخص اللقاء)

نهاية اللقاء

نشرت : الهداف الأربعاء 28 نوفمبر 2018 18:48

ملعب 5 جويلية بالعاصمة ،إنارة جيدة ،جمهور متوسط ،أرضية صالحة ،تنظيم محكم ،تحكيم لـ أدهم مخادمة من الأردن.

الأهداف: ميباراكو (د31) - حمد الله (د65) ض.م لـ م. الجزائر / الشهري (د95) لـ النصر

م. الجزائر: شعال، حشود، دمو، ميباراكو، حدوش، دينغ، الوزاني، بنى دبكة، درارجة، بورديم، حاشي.

المدرب: عمروش

النصر: وليد عبد الله، سلطان الغنام، كريستيان راموس، إبراهيم غالب، عوض خميس، فهد جميعه، بتروس ماثيوس، أحمد الغريدي، أحمد موسى، يحيى الشهري، عبد الرزاق حمد الله.

المدرب: كريستوفاو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملخص اللقاء:

الشوط الأول:

بداية المقابلة طغى عليها الحذر من الجانبين ،كما أن مرحلة جس النبض دامت لأكثر من عشرة دقائق ،وعليه فإن أول تهديد صريح جاء في (د13) لصالح النصر السعودي ،فبعد مخالفة منفذة من على بعد 25 مترا تصل الكرة إلى اللاعب "ماتيوس بتروس" الذي كان متحرّرا من الرقابة وحاول إسكانها الشباك بإرتماءة رأسية ،غير أن حارس "العميد" فريد شعال كان متموقعا بالشكل الصحيح، وأبطل من مفعول هذه المحاولة. وبعد أن وجد لاعبو النصر السعودي كامل المنافذ المؤدية إلى شباك الحارس فريد شعال مغلقة ،فإنهم اعتمدوا على الكرات الثابتة ،مثلما حصل في (د21) لما تولى اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله تنفيذ مخالفة بعيدة بحوالي 30 مترا عن إطار المرمى لكن كرته علت العارضة الأفقية لمرمى مولودية الجزائر ببضع سنتمترات فقط.

وأول ردة فعل حقيقية من مولودية الجزائر على فرصتي النصر السعودي الضائعتين ،جاءت في (د24) عن طريق اللاعب وليد درارجة الذي استخلص الكرة من مدافع المنافس ليجد نفسه وجها لوجه مع الحارس وليد عبد الله ليقذف وكرته تمر جانبية بقليل عن القائم الأيمن، لتضيع بذلك فرصة حقيقية على "العميد" من أجل أخذ الأسبقية في هذه المقابلة والاقتراب من تحقيق التأهل. وتواصلت محاولات مولودية الجزائر على منطقة الضيوف، ليكلّل ذلك بهدف السبق في (د31) عن طريق المدافع المحوري زيدان ميباراكو الذي استلم كرة من زميله زكرياء حدوش ليروّض الكرة بالصدر داخل منطقة العمليات ثم يضعها بكل بسهولة داخل شباك الحارس وليد عبد الله ،مانحا بذلك التقدم لفريق قبل اختتام المرحلة الأولى بأقل من ربع ساعة. وبعد هذا الهدف حاول لاعبو نادي النصر السعودي إعادة اللقاء إلى نقطة الصفر من جديد من خلال تسجيل هدف التعادل وهو ما كاد أن يكون لهم في (د42) عندما وزّع اللاعب أحمد الفريدي كرة على طبق إلى زميله عبد الرزاق حمد الله الذي وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس شعال فريد ليقذف غير أن الغلبة كانت لهذا الأخير الذي أنقذ مرماه من هدف محقّق وأبقى على تفوق المولودية بهدف يتيم ،ليتواصل اللعب بعدها إلى غاية اختتام المرحلة الأولى بتقدم أشبال المدرب عادل عمروش. 

الشوط الثاني:

ودخلت مولودية الجزائر المرحلة الثانية بقوة بغية مضاعفة النتيجة وتسيير باقي أطوار هذا الشوط بأريحية ،لتتاح لها كرة خطيرة في (د46) عن طريق المهاجم وليد درارجة الذي سدّد من على مشارف خط 18 مترا كرة قوية ،إلا أن الحارس وليد عبد الله كان يقظا هذه المرّة وتصدى لكرة درارجة ،حارما إياه من تسجيل الهدف الثاني. وفي (د53) مهاجم النصر السعودي حمد الله عبد الرزاق يفلت من رقابة مدافعي مولودية الجزائر ليسدّد إلا أن كرته أبعدها المدافع المحوري عبد الغني دمو في آخر لحظة إلى الركنية التي نفذت من طرف لاعبي النصر ثم ردها دفاع "العميد"، قبل أن تصل إلى اللاعب سلطان الغنام الذي يقذف كما جاءت ،لكن هذه المحاولة وجدت الحارس فريد شعال الذي تصدى لها على مرتين ،لينجح  بذلك في الإبقاء على شباكه نظيفة.

وتواصلت محاولات الضيوف في هذه الدقائق ،لينفرد اللاعب يحيى الشهري في (د59) بالحارس فريد شعال ،إلا أن الأخير عرف كيف يتدخل في الوقت والمكان المناسبين ويحرم لاعب النادي السعودي من الوصول إلى شباكه ،وبالتالي بقيت النتيجة تشير إلى تفوّق "العميد" بعد انقضاء قرابة الساعة من عمر المقابلة. وفي (د65) لاعبو مولودية الجزائر يقودون هجمة معاكسة لتصل الكرة إلى اللاعب وليد درارجة الذي يتوغل على الجهة اليسرى لدفاع النصر السعودي ،ثم يوزّع كرة باتجاه منطقة العمليات لتصطدم كرته باللاعب حمد الله عبد الرزاق وتسكن شباك زميله وليد عبد الله ،معلنة عن الهدف الثاني لأشبال المدرب عادل عمروش، والذي قرّبهم من التأهل أكثر من أي وقت مضى.

وبالرغم من تلقيهم الهدف الثاني ،إلا أن لاعبي النصر السعودي لم يستسلم للأمر الواقع ،بل حاولوا فكّ شفرة دفاع الحارس فريد شعال ،وهذا ما كادوا أن ينجحوا فيه عند (د71) لما قام اللاعب أحمد موسى بعمل فردي ثم وزّع كرة إلى زميله "بتروس ماتيوس" الذي سدّد من على مشارف منطقة العمليات إلا أن قذفته علت العارضة الأفقية لحارس "العميد"، ليعود اللاعب أحمد موسى في (د74) ويقذف بطريقة مقوّسة من خارج منطقة العمليات لكن محاولته لقيت نفس مصير المحاولة السابقة بعدما مرّت فوق العارضة. وحاولت المولودية عقب ذلك توسيع الفارق أكثر ،ليجرّب اللاعب وليد درارجة حظه في (د76) بتسديدة قوية من على مشارف منطقة الجزاء، لكن كرته أبعدها الحارس وليد عبد الله إلى الركنية التي نفذت عن طريق اللاعب حدوش زكرياء ،غير أن الحارس المذكور ،كان يقظا وتصدى للكرة على مرتين. وبعد محاولة درارجة بقيّ اللعب منحصرا في وسط الميدان دون تسجيل الخطورة اللازمة وهذا إلى غاية الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع التي تحصّل فيها النصر السعودي على مخالفة بعيدة بحوالي 25 مترا عن خط المرمى ،ليتولى تنفيذها اللاعب يحيى الشهري بكيفية جميلة ونجح في إسكانها الزاوية البعيدة للحارس فريد شعال ،قبل أن يعلن بعدها الحكم مباشرة على نهاية المقابلة بتفوّق "العميد" بهدفين مقابل هدف واحد.

كلمات دلالية : كاس زايد للأندية الأبطال
comments powered by Disqus

آخر الأخبار


تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

الملفات

القائمة
00:56 | 2020-10-05 أديبايور... نجم دفعته عائلته للانتحار بسبب الأموال

اسمه الكامل، شيي إيمانويل أديبايور، ولد النجم الطوغولي في 26 فيفري عام 1984 في لومي عاصمة التوغو، النجم الأسمراني وأحد أفضل اللاعبين الأفارقة بدأ مسيرته الكروية مع نادي ميتز الفرنسي عام 2001

07:57 | 2020-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2021
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال